×

أخر الأخبار

آية الله الخامنئي:اعمال العنف والشغب الأخيرة من تخطيط أمريكا والكيان الصهيوني ووذيولهم

  • 3-10-2022, 14:17
  • 42 مشاهدة

أكد قائد الثورة الإسلامية اية الله الخامنئي أن اعمال العنف والشغب الأخيرة في ايران من تخطيط أمريكا والكيان الصهيوني ووذيولهم.

وقال اية الله خامنئي ان الشعب الايراني سجل حضوره بقوة في هذه الاحداث كما في الحوادث الاخرى وسيكون له نفس الموقف في المستقبل مبينا ان الشعب الايراني الشجاع والمخلص سيتصدى لأي اضطرابات للأعداء قبل اي جهة اخرى.

وأشار المرشد الأعلى  إلى أن حرق المصاحف وخلع الحجاب عن رؤوس النساء المحجبات  وأضرام النيران في المساجد والحسينيات وسيارات الناس  امر مخطط وراءه أمريكا واسرائيل متسائلا  هل هناك سابقة لوسائل الإعلام المرتبطة بالرأسمالية الأمريكية ومرتزقتها دعمت المشاغبين واعمال الشغب التي تحدث في باريس ولندن وأوروبا.

وبين آية الله الخامنئي أن موت الفتاة أحرق أيضا قلوبنا ولكن رد الفعل دون تحقيق خلق اضطرابات وانعدام الأمن للناس والاعتداء على القرآن والمسجد والحجاب والبنك وسيارة الناس العاديين لم تكن عادية وكانت مخططة.

وأضاف آية الله الخامنئي في البداية أصدر البعض بيانات دون بحث وربما بدافع الشفقة على الفتاة ألقى بعضهم باللوم على وكالة إنفاذ القانون وألقى البعض باللوم على النظام والآن بعد أن رأوا ما هو الأمر وما حدث في الشوارع نتيجة كلامهم بتخطيط العدو فعليهم أن يعوضوا عن عملهم ويعلنوا بوضوح أنهم ضد ما حدث ومخطط أجنبي يجب أن تفهم ما هي المشكلة وإذا كنت لا تفهم فافهم الآن واتخذ موقفًا واضحًا.

وأكد آيه الله خامنئي بوضوح إن هذه الاضطرابات وانعدام الأمن من تصميم أميركا والنظام الصهيوني المغتصب والمزيف وساعدهم بعض الإيرانيين الخونة في الخارج مبينا ان إضعاف القوات المسلحة يضعف أمن البلاد ومن يهاجم مركز الشرطة أو قاعدة الباسيج يهاجم أمن البلاد.

وأضاف أن هناك العديد من الاضطرابات في العالم وفي أوروبا وخاصة في فرنسا هناك اضطرابات تفصيلية بين الحين والآخر ولكن هل حدث أن رئيس الولايات المتحدة أو مجلس نواب الولايات المتحدة أيد مثيري الشغب وأدلى ببيان.

وأوضح أن دافع الحكومات الأجنبية لخلق الاضطرابات وانعدام الأمن في البلاد هو إنهم يشعرون أن البلاد تتقدم نحو القدرة المطلقة ولا يمكنهم تحمل ذلك فهم لا يريدون حدوث هذه التطورات في البلاد ومن أجل وقف هذه الحركة فقد خططوا لإغلاق الجامعات وجعل الشوارع غير آمنة وإشغال المسؤولين في قضايا جديدة في شمال غرب وجنوب شرق البلاد.

وتابع لقد عشت وسط الشعب البلوشي وهم مخلصون بشدة للجمهورية الإسلامية كما أن الشعب الكردي من أكثر الشعوب الإيرانية تقدمًا ويهتم بوطنه والإسلام والنظام لذا فإن خطتهم لن تنجح.