×

أخر الأخبار

الربل بين الماضي والحاضر موروث شعبي وجزءا من التراث العراقي الجميل

  • 4-09-2022, 15:16
  • 46 مشاهدة

دخل الربل الى العراق عام 1920 عندما استورد أحد العراقيين عشرة (ربلات) من الهند قبل ان تتوارد اعداد كبيرة منها .... ثم أخذ يصنع بعدها في بغداد منذ عام 1940 .
و كانت الربلات تنقل راكبيها من الباب الشرقي و باب المعظم ، كما تقوم أيضاً بنقلهم من جانب الكرخ الى جانب الرصافة و بالعكس عابرة جسر الشهداء ، و لم تكن اجرة الركوب تزيد على (3) فلوس .
و لقد خضعت الربلات لنظام مروري صارم في عهد الاحتلال البريطاني للعراق حيث تم تكليف الجندي الانكليزي (أبوديا) بواجب شرطي المرور لتنظيم سير الربلات في شارع الرشيد حيث كان يلاحق اصحابها ليفرض الغرامات على المتجاوزين !
أما المخالفات التي يعاقب عليها صاحب الربل فهي إذا حمل شخصاً الى جانبه في (مقعد القيادة) او اذا حمل أكثر من اربعة اشخاص ، و تكون العقوبة أشد اذا لم يكن الربل مزوداً (بالفانوس) .
إختفى الربل من شوارع بغداد وكان اخر ظهور له في منطقة الجعيفر في شارع الشيخ معروف تحديداً، و احيل على التقاعد في نهاية ثمانينيات القرن الماضي بعد انتشار وسائط النقل الحديثة ليصبح بعدها جزءاً من التراث البغدادي الجميل .