×

أخر الأخبار

الساعدي: التوافق الشيعي،صفعة لواشنطن

  • 3-12-2021, 13:21
  • 390 مشاهدة

رأى المحلل السياسي محمد كريم الساعدي ان اجتماع الاطار التنسيقي بحضور السيد الصدر، يمثل انفراجة للازمة السياسية الراهنة، وتوافق مبدئي على تشكيل الحكومة الجديدة باغلبية شيعية، لافتا الى ان اجتماع الاطراف السياسية وحلحلة الخلافات يمثل صفعة لواشنطن التي تعول على الانسداد السياسي لتمرير مشروعها في العراق.

وقال الساعدي  في تصريح اطلعت عليه "تنوع نيوز"  إن الاجتماع بين الاطار التنسيقي والسيد الصدر، قد كسر جميع العوائق بين الاطراف السياسية داخل البيت الشيعي، وسيقود الى ولادة حكومة جديدة ذات اغلبية شيعية توافقية.

مضيفا  ان قوى الاطار التنسيقي التي تمتلك اكثر من 85 مقعدا ستحصل ايضا على عدد مماثل او اكثر من ذلك بعد التوافق مع الكتلة الصدرية والنواب المستقلين، وبامكانها الذهاب لوحدها لتشكيل الحكومة الجديدة.

وبين الساعدي ان التوافق وحل الخلافات بين الاطراف الشيعية يعد صفعة لواشنطن التي تعول كثيرا على الانقسام بين الكتلتين الاكبر في البلد، حيث تسعى من خلال الانقسام الى اشعال فتيل الازمة السياسية لضمان تحقيق مصالحها في العراق.